3 مسارات محتملة لنهاية حرب بوتين في أوكرانيا

"الأسبوع الماضي كان أسوأ أسبوع للرئيس الروسي فلاديمير بوتين منذ غزوه لأوكرانيا قبل 7 أشهر، في قرار كان يفتقر إلى الحكمة والعدالة والرحمة، ودون أن تكون لدى صاحبه خطة بديلة"، وفقا لمقال في صحيفة "نيويورك تايمز" (New York Times). ففي بداية مقاله، استعرض الصحفي المخضرم توماس فريدمان ما اعتبره انتكاسات عانت منها روسيا الأسبوع الماضي على المستويات العسكرية والدبلوماسية وحتى المحلية. ولخّص الكاتب ما عاناه الروس بالقول إن أوكرانيا وحلفاءها أجبروا للتو الغزاة الروس على الانسحاب الفوضوي من جزء كبير من الأراضي، وإن زعيمي الصين والهند أعربا لحليفهما بوتين عن امتعاضهما (...)-

سنقوم بتحويلك إلى صفحة المقال خلال 3 ثانية. تحويل الآن