شركة أرباح تؤكد سحب 89 مليونا من تطبيق بنكيلي وتوضيحات من البنك الشعبي وشنقيتل

الأخبار (نواكشوط) ـ أكدت شركة أرباح سحب مبلغ 89.260.000 أوقية قديمة من حسابها على تطبيق بنكيلي بعد خروجه عن السيطرة خلال الأيام الماضية، وذلك في أول تعليق لها على الحادثة التي يتم تداولها منذ يومين.وتتعلق الحادثة باختفاء مبالغ مالية معتبرة من حساب الشركة العاملة في مجال الإيراد والتصدير فيما يتجه التحقيق الذي فتحته الشرطة إلى أطراف أخرى تشمل المسؤولين عن التطبيق، إضافة إلى شركة الاتصال التي يشترك فيها صاحب الحساب.قرائن ومتورطون معروفونشركة أرباح أشارت في بيان صادر عنها إلى أن المسؤول عن الحسابات أبلغ البنك بالموضوع "وأكد لهم عدم التحكم في الحساب، وطالبهم بتجميده".وشددت الشركة على أنها "تعرضت لعملية احتيال تثبت كل القرائن أن المتورطين فيها معروفون بأسمائهم وصفاتهم"، وأنها "على تواصل على أعلى مستوى مع المسؤولين في المؤسسة البنكية لمعالجة الموضوع، وأخذ التحقيق مجراه في القضية".كما أشارت إلى أنها تتابع "التحقيق الذي تجريه الشرطة في الموضوع، بإشراف من الجهات القضائية المختصة، ونؤكد ثقتنا في عملهم، في تجلية القضية، وتوقيف المتورطين فيها".ونوه البيان إلى أن الشركة والقائمين عليها مارسوا "احتراما لإجراءات التحقيق، أعلى درجات التحفظ فيما مضى من الملف إلى الآن، ولم يكونوا مصدرا مباشرا لأي معلومة عنه لأي جهة"، فيما وعد الرأي العام "بموافاته بأي جديد عن الملف".وطمأنت الشركة "جميع شركائها، وزبنائها داخل موريتانيا وخارجها أن هذه العملية المفاجئة لن تؤثر على عملها، ولا على التزاماتها تجاه أي شريك أو زبون".البنك الشعبي ينفي اختراق بنكيليمن جهته شدد البنك الشعبي الموريتاني الذي يتبع له تطبيق بنكيلي أن "التحويلات محل الشك الحاصلة من حساب العميل المعني قد ثبت إجراؤها من رقم هاتفه الخاص وكلمة المرور السرية الخاصة به أيضا".وأكد البنك في بيان له أن "النظام المعلوماتي للبنك الشعبي الموريتاني لم يخترق على الاطلاق ولا علاقة لذلك بما حدث"، مطمئنا زبناءه على أن نظامه "يحتوي على كافة أدوات الأمان اللازمة لحماية أموال ومعلومات زبنائه من أي اختراق".وأورد بيان البنك الشعبي: "لا يمكن لأي شخص آخر غير الزبون أن يعرف كلمة المرور السرية التي حددها هو بنفسه لدى فتح الحساب. ولا يوجد موظف واحد في البنك لديه القدرة على الوصول إلى كلمة المرور السرية هذه. إلا أن البنك أوصى زبناءه "بتسجيل رقم الهاتف الخاص بهم قبل ربط حسابهم المصرفي بخدمة بنكيلي".شنقيتل تؤكد احترام الإجراءات أما شركة الاتصالات شنقيتل فقد أكدت تعليقا على الحادثة احترامها "للإجراءات القانونية والإدارية الصادرة من السلطات المعنية الخاصة بسحب وامتلاك الأرقام".وانتقدت الشركة ما وصفته الزج باسمها على مواقع التواصل الاجتماعي حول "سحب مبالغ من حساب بنكي والتي تم الزج باسم الشركة فيها".ووصفت الشركة هذه الأخبار بأنها غير دقيقة، مشددة على احتفاظها "بحقها في المتابعة القانونية لكل من يتسبب في الإضرار بسمعتها".

سنقوم بتحويلك إلى صفحة المقال خلال 3 ثانية. تحويل الآن